إعلان

الآن بجميع مكتبات مصر والوطن العربي --------->>>>> (( أحدث إصدارات الكاتب عادل إدريس المسلمي..... " الزناتي حنيفة -العجب ألوان - مقرمشات ساخرة " عن دار الراية للنشر والتوزيع ))<<<<<------


الجمعة، 27 ديسمبر 2013

كيف هذا يا هذا

مع كل أحترامى لمن هللوا بقرار أعتبار جماعة الاخوان جماعة أرهابية فأنا ضد هذا القرار ورغم أننى ضد الافعال التى يقومون بها وأخطاء لا حصر لها.
فكيف أعتبر جارى أو قريب لى أرهابى ؟.
فنحن شعب من الصعب علينا مهما حدث أن نتلحف بالعداوة مع من كان يقاسمنا حياتنا ومن غير المعقول أن نكرهه بين ليلة وضحاها ونطلق عليه أرهابى فلى أصدقاء أصلاء من الأخوان ولى أقارب ولى جيران أعتز بهم.
هذا القرار لن ينفذ وإن نفذ فسينفذ من كارهى مصر وسيخلق ما لا يحمد عقباه.

ولكن يجب على جماعة الأخوان أن تعى أن كل قطرة دم تراق تجعل هناك من يصمم على تسميتهم أرهابيون وينبشون فى الماضى عن كل هفوة كانت عليهم فلتكف الأذى فدم المسلم على المسلم حرام حرام .
ولا ننسى جميعا أن من يسوقنا نحو كل ما يحدث هو من يريد بنا الفرقة ولن يهدأ باله إلا ويرانا هياكل عظمية بالكاد تغنى بحبك يا مصر ونحسد الصومال على عيشتهم الهانئة.

أرجو أن يفهم كلامى بصورة واقعية حتمية وليس بما تكنه القلوب .
كل يحكم عقله ويبتعد عن الاعلام الفاسد الذى كان له الفضل فى كل ما يحدث بين أهل المحروسة وإن كنا نبغض قناة الجزيرة شر كره كونها أداة لمن يريد هلاكنا فلدينا أيضا إعلام يستحق النحر على باب زويله .
حفظ الله مصر وأهلها من شر البلاء.

ومن أراد لمصر سوء فأجعله يا رب العالمين لا يهنأ بما يخطط له أنك سميع وقادر على كل شىء.
إرسال تعليق