إعلان

الآن بجميع مكتبات مصر والوطن العربي --------->>>>> (( أحدث إصدارات الكاتب عادل إدريس المسلمي..... " الزناتي حنيفة -العجب ألوان - مقرمشات ساخرة " عن دار الراية للنشر والتوزيع ))<<<<<------


السبت، 25 مارس، 2017

البودي لانجوج Body Languag


سألني صديق ...
قل لنا .. ماهي لغة البودي لانجوج 
شوف يا صاح بالمفهوم الفلسفي العلمي لعشائر المختصين بالتنمية البشرية هي تلك الحركات التي يقوم بها بعض الأفراد مستخدمين أدوات الجسد لتوصيل المعلومة بشكل أفضل. 
فقال لي ...
- ما تفهمنا أكتر ينوبك ثواب؟
يعنى لما مراتك ترفع لك حاجبها الشمال لفوق.. تعرف أنك تحت الملاحظة علي إثر هاجس راودها ومنتظرة التأكد فخذ حذرك.. أما لو رفعت الحاجب اليمين فقد تأكدت وجاري تجهيزك لضربة قاضية فابحث لك عن مخرج آمن.
وأما لو هرشت في أنفها وأنت داخل عليها .. فهي في وضع سيء للغاية فابتعد عنها ولا تحادثها وأذهب مسرعا ع السرير وأعمل نفسك مريض ومسكتك الرعشة.
ولو وجدت أن زوجتك جالسة أمامك وتهز أرجلها تارة وتضع واحدة علي الأخرى تارة أخري فأعرف أنك علي مشارف موقعة حربية عاتية فقد تكون نسيت عيد ميلادها أو عيد الزواج أو الفلانتين فحاول مسرعا استرجاع ذاكرتك قبل أن ترفع الراية السوداء وتستمع إلي نشيد صليل الصوارم. 
سكت صديقي ثم سألني ..
وماذا عن لغة الشفايف؟
والله دي بقي حسب المود بتاع مراتك.
فسر لي ينوبك ثواب؟.
شوف يا أبني...
لو مصمصت شفايفها وأنت داخل عليها البيت وتاعب نفسك وشايل مثلا كيس شيبسي بطعم الكباب فهي تريد أن تقول لك" ياما جاب الغراب لأمه".
ولو عضت بأسنانها الشفاة العليا أجري بسرعة خارج المنزل ولا تلتفت وراءك ولا تعود إلا بعد دفع الفدية فقد تكون اكتشفت كلمة سر حسابك بالفيس بوك أو راجعت موبايلك أو أيقنت أنك تلعب خارج ملعبها.
أما بقي يا حبيب قلبي لو هي راضية عنك فتجد شفتاها ترتعش وتتراقص لتقول لك...
" عشطان تعاشب "
بادرني قائلا...
طيب لو مش عشطان مثلا يعني ؟.
يبقي ها تعيش طول عمرك عشطان و قابلني في حانة الأقدار. 
تحياتي

السبت، 18 مارس، 2017

ابتسم وأنت ساكت


أحيانا تشعر بأنك جوعان نوم لدرجة أنك علي وشك السقوط علي أقرب فراش بجانبك وتنتهز فرصة عدم وجود أحد بالمنزل وترمي بنفسك فوق السرير وما هي إلا دقائق وقبل أن تنعم بحلم النوم العميق تجد من يقتحم عليك الحجرة ليقول لك...
" الله أنت جيت .. أتعشيت".
ويروح منك النوم وتظل تحايل فيه ودون جدوى.
وأحيانا ومع وجود أحد بالمنزل وتخبره بعزمك علي القيام بغطسة نوم عميقة تحتاج إليها وتقوم بكل طقوس التماسي علي الجميع وتدخل مستقلا سريرك وتغط في النوم وإذا من يأتي إليك ليسألك...
" ها تنام للصبح .. ولا تحب نصحيك أمتي؟ ".
وطبعا راح النوم .
ويا سلام بقي لما تكون صارم في أنك داخل تنام ومش عاوز حد بقرب ناحيتك وتسمع الرد بحاضر مع ابتسامة توديع وأجمل تحية لليلة سعيدة وما أن تبدأ في الدخول في مرحلة ما بعد التقلب شمال ويمين وتبدأ عينك تغفل تجد أصوات عالية خارج الحجرة محذرة المقتحم ...
" رايح فييييييييين .. ما تخشش .. هو قال محدش يزعجني"
مع انك خلاص انزعجت وراح النوم.
وشر البلية ما يضحكك ..
وحدث بالفعل...
أنك تكون تعبان وتتألم من وجع عاتي والطبيب كتب لك أقراص مهدئة ومدرجة بجداول الممنوع تداولها إلا بواسطة روشتة طبيب ومعروف ومختومة وتدوخ بحثا عنها بالصيدليات وكل صيدلي يمطرك بالأسئلة المختلفة وكأنه بيعمل لك بحث حالة وفي الآخر يقول لك آسف مش موجودة وبعد بحث مضني تحصل بالكاد علي شريط وما أن تصل لمنزلك فرحا بأنك ستنام وتتناول القرص وتروح في النوم فتجد يد تخترق أضلاعك بهزات متتالية وكأنه زلزال بقوة 10 ريختر وتستمع لمن يقول ...
" مالك في إيه .. شخيرك عالي أوى .. خضتنا عليك"
ويروح مفعول القرص وطبعا صعب تاخد قرص تاني حسب إرشادات الطبيب.
وفي كل مرة تمسك نفسك ولا تتنرفز .. ها تتنرفز ليه .. الناس اللي حواليك بيطمنوا عليك وببخافوا عليك .. يبقي تبتسم وتسكت .
تحياتي

علي كل لون يا جروبات


جاءتني دعوة جميلة كريمة في رسالة من صديق قلما بل نادرا أن أراه علي متصفحي يطلب مني بشياكة الانضمام لجروب هو مؤسسة ورغم أنني هجرت معظم الجروبات التي كنت أسعد جدا بالانضمام إليها نظرا لعدم فاعليتها .
توكلت علي الله واتجهت لهذا الجروب وفقا للعنوان حاملا باقة ورد ...
رنيت الحرس .. واضح انه لا يعمل .. دببت علي الباب نقرات خفيفة حتى لا أزعج أحد .. ولكن دون جدوى وأخيرا قررت أن أستخدم كف يدي خبطا علي الباب ومناديا ....
- يا جماعة يا اللي هنا .. يا أخوانا يا اللي هنا .. يا أصحاب الجروب.
وأخيرا .. خرج أحد الأشخاص ممسكا بشمعة ومن الواضح أنه كان يغط في نوم عميق .. تثاءب وكأن فمه نفق شبرا فتراجعت للخلف تخوفا أن تنحشر رأسى فيه...
- أيوه .. نعم .. مين حضرتك؟
- مش هو ده جروب سلمولي علي الحبايب؟.
- أيوه هو بعينه .
- أنا جاي بناء علي دعوة الأستاذ الكاتب والشاعر والفيلسوف عطوة شرارة حب.
- أهلا أهلا وسهلا وميت مرحبا نورت الجروب والله .. أتفضل
- حضرتك مين؟.
- سماعين عبتواب الديروطى
ظلام دامس وجو رطب ورائحة غريبة عطنة .. ووصلنا إلي أريكة أظن أنها ترجع لعصر ما قبل التاريخ ...
- هو ما فيش حد هنا غيرك؟.
- زى ما أنت شايف حضرتك .. مافيش إلا أنا هنا.
- ومن زمان وأنت هنا؟.
- ها اخش علي يجى سنة.
- وجيت هنا أزاي؟.
- والله كان في إعلان علي الفيس مطلوب أدمن يجيد من خمس لست لغات وكوني خريج كلية الألسن فتقدمت للامتحان ونجحت وعينوني أدمن بدرجة ممتاز وقالولي أتفضل أحضر لاستلام العمل .. وكم كانت فرحتي.. أى والله زمبؤلك كده وأمي زغردت وكل ما تشوف واحدة من قرايبي تقولها سماعين أستوظف أدمن بالمحروسة وطبعا الست تزغرد وأمي تزغرد لغاية لما كل أهل النجع عرفوا أنى ها اتوظف أدمن مع أني ما اعرفش أيه وظيفة الأدمن دى ولما سألت الأستاذ عطوة شرارة حب قالي بعدين ها اشرح لك.. ودعت العيلة بالصعيد وخدت قطر اتناشر ووصلت وقعدت مع كام نفر منهم الأستاذ عطوة شرارة حب وقالولى أنت بقي هنا الكل في الكل و مهمتك أى حد يجيلك بطلب تقبله وتروح رازعه الكام كلمة دول مع شوية الورد دول وبس وجابلولي الكام كرسى دول علي الكنبة ديه وبطانية وعدة شاى.
- الله الله بس ايه الحكاية .. ما فيش أى تفاعل ولا حاجة.
- والله علمى علمك زى ما أنت شايف كده .
- طيب ما تروح وتسيب أم الجروب ده.
- وأقول إيه لأمي وقرايبى .. فشلت ولا فشلت ولا يعنى فشلت.
- لا خليك منور الجروب .. واستأذن أنا بقي.
- لا ها تروح فين لازم تستنى الأستاذ عطوة شراة حب لما يجي.
- وهو ها يجى أمتي؟.
- علمى علمك ممكن يجي بعد يوم بعد شهر بعد سنة .
- معلش ها ابقي أمر عليه وقت تاني يكون وصل.
- طيب نقوله مين حضرتك؟.
- قول له الأخ عادل حبك نار.