إعلان

الآن بجميع مكتبات مصر والوطن العربي --------->>>>> (( أحدث إصدارات الكاتب عادل إدريس المسلمي..... " الزناتي حنيفة -العجب ألوان - مقرمشات ساخرة " عن دار الراية للنشر والتوزيع ))<<<<<------


الأربعاء، 10 أغسطس 2016

ومن الأحضان ما أنتهي

منذ فترة وجدته جالسا علي كرسي بأحد أرصفة شارع مشهور بوسط القاهرة .. هو في الاربعينات .. منمق الملبس والشعر واضعا قدم علي الأخرى وتنبعث منه رائحة بارفام تفوح عن بعد ولكن ما الفت نظري هذه العبارة المكتوبة علي يافطة خشبية وضعها أمامه ...
" لمن تبحث عن حضن دافىء .. أنا جاهز" .
سألته...
- مساء الفل علي أبو الاحضان الدافئة.
- مساء السعادة عليك.
- إيه الحكاية؟.
- زي ما أنت شايف كده بأعلن أن حضني موجود لمن تريده وبلا مقابل.
- هههههههههههه هو حضنك يعنى له مميزات مختلفة غير البشر؟.
- دي قصة طويلة.
- ممكن تحكيها لي؟.
- عدى عليا بعد ما اخلص قعدتى ونقعد علي القهوة واحكيهالك طالما عاوز تعرف.
عدت بعد ثلاث ساعات وقد وجدته يلملم الكرسى واليافطة وسرنا معا لداخل مفهي قريب ...
- الحكاية أنى زي كل واحد عندى صفحة بالفيس أفيس فيها ولي فيها اصدقاء وصديقات وفي إحدى المرات وجدت إحداهن كتبت علي صفحتها...
" محتاجة حالا حضن دافي" 
فشمرت عن ساعدى وأخذتنى الشهامة ودون أن أدري تقدر تقول كده أتخدرت وكتبت معلقا لها ...
" أنا جاهز وحضنى دافي أوي و تحت امرك ومش ها تلاقي حضن زي حضنى".
ويا دوب كتبت كده فوجدت لسان لهب يلسعني من الخلف وشعر رأسي كأنه ولع فوجدتها مراتي اللي هي معايا بالصفحة وعينك ما تشوف إلا النور حسيت بأن الدنيا ضلمت ومع اننا في فصل الصيف حسيت بقشعريرة ضربتنى وكأنني مسكت سلك كهربا عريان ووجدت بركة ماء تحت رجلي وما بقتش عارف أن ده عرق ولا أنني من فرط الخضة تبولت علي نفسي .
شد وجذب وصراخ وعويل وما هي إلا لحظات وجاء عطوة أخو المدام بعدما اتصلت به .. أنا شوفت عطوه قلت اقرا الفاتحة علي روحى .. ماهو عطوة ده ليس له وصف وليس له عقل تتفاهم معه حاجة كده زي المستطيل ويداه تقدر تقول عليها عشرين تلاتين يد في بعض سألني ...
- اللي سمعته ده صح يا هندزة.
- لم استطع النطق هزيت راسي بالموافقة.
- متأكد ولا ممكن مراتك بتكذب.
- هزيت راسى بأننى متأكد.
- يبقي ما عندكش إلا طريق واحد بس ما فيش غيره .. طريق السلامة باي باي .. قلت إيه؟.
- اللي تشوفو يا خويا عطوة .. أنا تحت امرك.
- يبقي قدامك دقيقة واحده وتكون في الباي باي.
وصدر الحكم نهائي وبات وواجب التنفيذ ونفدت بجلدي من عطوة.
قلت له ...
- وايه اللي خلاك تقعد القعدة دي وتكتب يافطة بالشكل ده؟.
- بأغيط مراتي واخوها عطوه.
- وها تغيظهم إزاى وهما بعيد عنك؟.
- ما أنا نزلت صورتي علي صفحتى وفي ناس كتيرة صورتني ونزلوا الصورة علي الفيس.
- طيب افرض أن عطوه جالك هنا ها تعمل إيه؟.
- هع هع .. حاسب حاسب .. ما يقدرش يا باشا .. هنا بقي تظهر قوتى الحقيقية وها اعرف أخد حقي منه صح ..يا ريت يجي .. يا ريت يجي .. شايف الشومة دي مجهزها له.
تركته وذهبت وانا لازلت اضحك .
وأمس وانا أسير في نفس الشارع لم أجده فسألت بائع الصحف الذي كان يجلس بجواره عنه فقال لي...
" نقلوه للمستشفي.. في واحد جاء له.. حاجة كده سدت عين الشمس.. وفي ثواني راح ضربه دماغ وقع علي الأرض فاقد الوعي ودخل في غيبوبه إثر عدة جلطات في المخ".
فيا معشر الرجال ...
خذوا حذركم فهن يخرجن لكم من حيث لا تعلمون ولا تشعرون.
اللهم قد بلغت اللهم فأشهد.

الجمعة، 5 أغسطس 2016

أنا لا أتسهوك ولكنى أتدلل

صوت طنين يخترق أذني .. وكأن تسونامي ضرب الفيس .. ذهبت لتحري الأمر .. ما هذا؟ أفواج تلو أفواج تسرع بخطاها تجاه متصفحها .. فقد كتبت علي حائطها تقول...
" آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياني "
تتدفق التعليقات كشلالات نياجرا كل جاء ليواسيها ويطيب خاطرها ...
1403 تعليق في دقائق معدودات منهم ثلاث تعليقات فقط من صديقات لها .
فهذا كتب يقول .. .
" سلامتك من الياني أنشا لله أنا".
وذاك كتب ...
" انا دكتور متخصص أمراض الياني من جامعة شخرمخن بالمانيا وتحت أمرك ممكن آجى اكشف عليك".
أما هذا فقد كتب ...
"" كيف يتجرأ هذا الياني علي اختراقك وانا موجود .. ويحك أيها الياني اللعين ".
وهذا كتب ..
" لو تريدي أرسلك طيارتي الخاصة تحملك لأكبر مصحات أمريكا .. تؤمرينى أمر".
وايضا هذا كتب ...
" سلامتك من الآه .. قبل ما تطلع منك أسمعها أنا والله ". 
وذاك كتب ...
" شو هادا يا حبة ألبي من دواخله . كيف تسلل هادا الياني الك .. اعطينى ها الألب المنيح املس بيدي عليه راح تروح الآه ومعاها الياني "
وغيره كتب ...
" قلت لك من قبل أنك محسودة ونجمك مكشوف ويلزم لك قراءة الطالع والنازل وما بينهما .. تعاليلي انبوكس حالا "
أما تلك الصديقة فقد مصمصت شفتاها وكتبت ...
" آه يا زمن .. ناس تقول آه ياني وناس تقول يخرب بيتك يا اللي في بالي "
ومشاركة مني في هذا الحدث الذي هز وجداني وروع نفسي فقد كتبت أقول لها...
" والله والله لو كان هذا الياني اللعين رجلا لقتلته.. تبا له ".

الحب في زمن التيك اواى



الحب زماااااان ويا ليت الزمان يعود ولو ساعة واحدة نطله فيها تنهيدة مكتومة بداخلنا كان الحب كامل الدسم مليان بكل العناصر والفيتامينات .. تشمه عن بعد يعنى تقدر تتعرف على العاشق وهو ماشى من على بعد كيلو متر.

كان الواد الحبيب زمان " يرزع " محبوبته كلمة أحبك من هنا تلاقيها تاهت وعينيها بربشت وحالها اتلخبط وأحيانا يغمى عليها .. يعنى كان حب بخيره.
كان زمان الواحد يقول أحلى قول في مغازلة محبوبته ويستلف من كتاب الأغاني ويسأل خبراء الحب ويقعد يظبط نفسه أسبوع لكي يكتب لمحبوبته رسالة يعبر فيها عن ما في قلبه وبصدق .
دلوقت كلمة أحبك أصبحت كلمة عابرة سبيل أي حد ممكن يقولها دون قيد أو شرط لا تسمن ولا تغنى من جوع .. فتجد من يتمطع ليقول لها " أى لاف يو " فترد بسرعة الفيمتو ثانية وهى تمتص ما بالكانز بالشاليموه ودون مبالاة " مى تو " فيقول لها وهو منشكح " ريلى ديير " فتقول له " واى نوت".
أو من تقول له " بحبك أوي " فيقول لها " أشطة .. ياه معقوله بجد .. ده أنا بافتكرك بتحبي الواد توتو أنح ".
لقد أصبح الحب منزوع الدسم خالي من عناصره الأساسية .. حب دايت ليس له لون ولا طعم ولا رائحة ولكي يظهر بأنه حب أصبح يضاف إليه مكسبات صناعية فأصبح حب تيك أواى ع الماشي بنظام الدليفرى يعنى الإحساس يا دوب لاقط شرطه ولا شرطتين من شبكة القلب.
فلا تتعجب عندما تجد الحب تاركا حياتنا ملوحا لنا قائلا ...
" باي باي .. نفوتكم بألف عافية ".

I KNOW HIM & I KNOW HER

الشيخ عدوي حمودة الهتر
(المأذون الشرعي)
إعلان هام
استكمالا للمستندات المطلوبة لاتمام عقد القران .. يجب علي كل من العريس والعروس أن يقدم كل منهما الآتي عند التقدم لعقد القرآن...
بالنسبة للعروس : شهادة موقعة من أدمن جروب " I KNOW HIM" وممهورة بختم الجروب يأن العريس حسن السير والسلوك ولم يسبق له الأقتران بأي شكل من الأشكال بأخريات.
يالنسبة للعريس : شهادة موقعة من أدمن جروب " I KNOW HER" وممهورة بختم الجروب يأن العروس حسنة السير والسلوك ولم يسبق لها الأقتران بأي شكل من الأشكال بآخرين.
وبالرفاء والبنين بأذن الله .

الشيفات هرشوا دماغ الستات

الشيف عوكشة...
خش عليا يا سحس بالكاميرا .. زووووم علي الوش وصحصح معايا...
سيداتي متابعينا علي قناة حبشتكة أهلا بكم معنا وطبخة جديدة من الشيف عوكشة الحريف...
النهاردة بقي ها تتعرفوا علي طريقة جديدة وحصرية لعمل الملوخية.
إحنا قدمنا لكم من قبل طريقة عمل الملوخية بشوربة اللحمة الضاني والبتلو والكندوز والماعز وعرفنا بردو طريقة عمل الملوخية بشوربة الفراخ بنوعيها الفروج والديوك وعملنا ليكم كمان الملوخية بشوربة الحمام البطوطى والزغاليل وكمان الملوخية بشوربة البط البلدى والدمياطى وكمان بشوربة الاوز وشوربة الديك الرومي واليوناني وكمان بشوربة الجمبري وكمااااااااااااان كان لينا السبق وقدمنا ليكم الملوخية بشوربة عضم النملة الهندى .
وعرفناكم علي جميع أنواع الشهقات ويكل اللهجات .. الشهقة بتاعة الست جملات المصرية وشهقة أم حبلصة الأصلية وشهقة العروسة الجديدة .. وكمان لاخواتنا بالبلدان العربية عرفناكم شهقة أم نزار السورية وشهقة الست أم هيفاء اللبنانية وشهقة عيوشة المغربية وشهقة مسعودة التونسية وفطومة الليبية و شهقة عتاب الإماراتية وشهقة ريم السعودية وشهقة حبوبة السودانية وشهقة أم نضال الفلسطينية وشهقة أم ناظم العراقية ما حرمنكوش بردو وعرفناكم شهقة أم تراوري الصومالية .
يعنى ما فيش حد منكم ما تعرفش تعمل الملوخية علي كل لون وبكل شهقة.
والمفاجأة بقي الجديدة واللي تعتبر حصري وجديد لقناة حبشتكة هي ...
الملوخية بشوربة البيض المسلوق وبشهقة لأول مرة ها تتشهق قدامكم وهي شهقة 
أم مهند اللي بتقول " يا رب اللي ياكل ملوخيتى يقول بحبك يا مزتي".
جربوها وها تلاقوها ألذ ألذ ألذ .. وادعولي .


اهي دى بقي الحركات والتكات اللي هرشت دماغ الستات

آآآآآآآه يا عيوني

اضطررت أن أذهب إلى إحدى دور طب العيون لأستكشف مدي أحقية نظري بتغير النظارة الطبية بعدما مر عليها أكثر سنتان وأصبحت أدقق كثيرا عندما أقرأ.
أنهيت الإجراءات المتبعة وجلست أنتظر لحين أن يحل علي الدور.. كما قالت لي موظفة الاستقبال.
درجة البرودة من هذا التكييف المركزى اللعين جعلتنى أتكوم على المقعد وكأنني صرت من المجمدات. 
صوت من الفضاء الخارجي يلفح أذنى بعذوبة بالغة ينادي علي...
بادرت بالرد:
- أيوه ..أيوه موجود.
لفحة هواء دافئة أزالت الثلج عن جسدي يسبقها عطر لم أشتمه من قبل فتوغل بداخلي فشعرت بأنني مخدر .. قطعة من الشيكولا تتقدم ناحيتي برقة ودلال الريم.. كل عيون المتواجدين متوجهة إليها .
إحدى السيدات وهى تنظر لزوجها...
- عاديه جدا .. شوية مكياج على شوية ريحة ... رجاله عيونها زايغه ... صح؟.
زوجها وهو يتحسر ...
- أيوه صح الصح .. بلا قرف بلا نيله آل حلوه آل.
توقفت أمامي وبصوت بالكاد تسمعه:
- ممكن ترجع لورا برأسك شويه .
- حاضر .
- ما تخافش ها احط لك قطرة علشان توسع حدقة العين.
- حطى وبراحتك.
ملت برأسي مستسلما لها وعندما اقتربت منى شعرت برجفة هزت أوصالي .. أنها منظومة أنثوية عالية الوصف .. قالت:
- من فضلك أفتح عينك كويس وقرب عليا شوية؟
- حاضر ها اقرب أهوه.
- تقرب دماغك مش جسمك.
- حاضر.
- وبعدين بقي معاك .. أفتح عينيك كويس وما تبربش.
- حاضر .
قلت لها بعد أن أنتهت من وضع القطرة:
- يا بوووى قطرتك حراقة أوى يا آنسه.
همست لي وكأنها توشوشنى...
- أحسن .. ده أنت شقي أوى .
مرت ساعة وإذا بصوت كالرعد يناديني فأفقت من غفوتي ...
- أيوه أنا هنا .
جاءت تتدحرج .. كتلة بشرية تهز أرجاء المكان أفتربت منى ...
- أفتحلي عينك يالا .
أخرجت من جيب البالطو مصباح صغير وصوبته بعينى ..
- خير فى حاجة؟
- خير .. ها تحط قطرة تانية.
- يا ريت ولو أنها حراقة أوى .
- حد بينبسط من القطرة.
- أنا بأعشقها.
- طب فتحلي عينيك وقرب عليا.
- هو أنتى اللى ها تحطيلي القطرة ولا الآنسة اللي قبلك.
- أنا .. فى حاجة؟.
- لا أصل افتكرت هي مش أنت.
- وتفرق معاك فى حاجة.
- لا أبدا أصل عيني أتعودت على قطرتها.
- القطرة واحده يا أستاذ وقرب عليا من فضلك براسك.
- أعمل إيه ما هى راسي مش عاوزه تقرب ليكي.
مالت علي فشعرت باختناق شديد وبدأت أتنفس بصعوبة وقالت:
- أفتح عينك من فضلك.
- ما هي مفتوحه بس أنت مش واخده بالك.
- بأقولك أفتح ولا أجيب لك حد تانى يحطلك القطرة.
قلت فى نفسى أقول آه يمكن تنادى على اللي في بالي فقلت لها:
- طالما مش عارفه تحطيلي القطرة يبقى هاتي حد تاني من فضلك.
- ماشي .. براحتك
نادت بصوتها الذي زلزل المكان وكأنه قنبلة محلية الصنع دوت...
- يا عتراوى يا عتراوي .
وجاء عتراوي فاستسلمت كالحمل الوديع.
يخرب بيتك يا عتراوى .. ويخرب بيت قطرتك الحراقة.
صحيح قليل البخت يلاقى عتراوي قدامه.

مز ولا مزة ولا ...؟.

كنت أجلس بأحد المقاهي منتظرا صديق لي وفجأة دخلت إحداهن.
البنطال مشجر محذق يخنق الفخذين .. ترتدي بلوزة نصف كم بالكاد تغطي الوسط .. المشية مقصعة "حبه شمال وحبه يمين" تجعلك تنظر لها وكأنك تشاهد مبارة تنس طاولة ..الشعر طويل ومحزم برباط أسود وعلي عينيها نظارة سوداء. 
تهادت حتى وصلت لركن بعيد هادئ.. وضعت الحقيبة القماش المزخرفة التى تحملها على المنضدة وجاء لها عامل المقهي بالشيشة .. شدت نفس ما أروعه ثم نفثته من فمها فخرج يتراقص على واحدة وتلت مما أدهشتى وقلت بنفسي " المزة دى عشطانة دخان".
ولكن ما لفت نظري أنها قامت واتجهت إلى المرحاض .. يا بوووى بس ده مرحاض رجالي مش مهم الزنقة وحشة أحيانا .. هكذا حدثت نفسي ..خرجت من المرحاض.. ولكن إيه ده؟ أنها تعدل بنطالها كما الرجال .. انتابتني دهشة بضحكة كتمتها.
الله الله إيه الحكاية ؟
ناديت على عامل المقهي بعدما أحتار دليلي...
- معلش كنت عاوز أسألك اللى قاعدة هناك ست ولا راجل؟.
وجدته أبتسم بسخرية...
- جري إيه يا عم الحاج.. طبعا راجل .. ده الاستاذ دوحة .. الفنان الكبير صاحب المهرجانات وصاحب الأغنية المشهورة " أديها جامد بالأوى تديك طراوه آخر حلاوة ".
- يا راااااجل معقوله هو ده الأستاذ دوحة الفنان ؟.
- أيوه .. تحب أخليك تسلم عليه وتاخد سيلفى معاه؟.
- لا شكرا مش بأحب السيلفي بيطلع مناخيري كبيره .
يخرب بيت كده .. معقوله عينى ما بقتش تميز الراحل من الست ؟.
حقا لقد هرمنا .. لقد هرمنا .. وااااا شباباه وااا شباباه.
بس ها أميز إزاي ؟ واضح أن الهرمونات ساحت على بعضها وخلقت توليفة بشرية جديدة من المُز والمُزه لتكون شخص مُززاوي.

هوس السيلفي

قد أصبح السيلفي هوس للبعض.
إحدى الصديقات وضعت صورة سيلفي تبرز فيها مناخيرها وكتبت تحتها ...
" بيقولوا مناخيري زي فينوس" .
ودخلت أولا بصفحتها إحدى صديقاتها وكونها لا تعرف من هي فينوس فتمطعت وفقعتها تعليق ما أروعه .. فقد قرأت هذه الصديقة فينوس علي أنها فانوس فلصقت صورة فانوس قديم وبداخله شمعه وكتبت...
" صح والله .. بس الفانوس بتاع زمان أبو شمعة" .
وانهالت كل التعليقات من باقي الأصدقاء علي ان مناخيرها تشبه الفانوس.
ودقت طبول الحرب ...
ولم تعلن حتى الآن حجم الخسائر وسوف نواليكم فيما بعد بمزيد من التفاصيل من مراسلتنا هناك " سوسو باى "

العشق الحاني

عندما تقول لك امرأتك بأنها تعشقك عشق الجنون.
فهنيئا لك يا سيدي ولترقص رقصة " الحجالة " فقد تربعت على عرش قلبها وستتذوق شهد العشق الحاني أروع ما تفرزه المرأة.
وأبقى قابلني لو عرفت تجاوب إن سألك أحد ... ما أسمك ؟.