إعلان

الآن بجميع مكتبات مصر والوطن العربي --------->>>>> (( أحدث إصدارات الكاتب عادل إدريس المسلمي..... " الزناتي حنيفة -العجب ألوان - مقرمشات ساخرة " عن دار الراية للنشر والتوزيع ))<<<<<------


الثلاثاء، 16 أغسطس، 2011

حد يزمر له فى ودنه


       هذا المدعو موريس صادق  رئيس الجمعية الوطنية القبطية الامريكية الشعبية الاشتراكية المتحدة من وجهة نظرى عنده شعرة ساعة تروح وساعة تيجى ينام ينام ويطلع علينا بجنانة، فقد قرر أن يعتصم أمام السفارة المصرية بواشنطن ومعه عدد من أقباط المهجر وده ليه ؟ أقولك ليه الراجل عايز طلب بسيط قوى يعنى طلب صغنون قدر النمنمة عايز فرض الحماية الدولية على مصر وناوى يجمع مليون توقيع لتفويض بابا الفاتيكان للقيام بهذه المهمة… أرجوك لا تضحك ولا تخنفر ولا يصدر من فمك صوت نغمة أسكندرانى طويلة ، من حقة يعتصم ويطلب اللى يطلبه بس اللى مزعلنى انه ها يعتصم فى بلاد العم سام ما ميدان التحرير موجود يجى هو وحبايبة والميدان واسع ويرفع أكبر لافتة نكتبهاله بالخط الكوفى ونشيلها معاه ونعمله أكبر وأعلى مسرح يقف عليه وخمسين ميكرفون ليقول عايزين حماية دوليه على مصر ونلحن له حنة لزوم الليلة مطلعها " عايزين إيه … عايزين حمايه دوليه … ودى نجيبها منين … من عند شحته بتاع الطعمية " ونسيبه يقول يومين تلاتة لغاية لما يطلع العفريت اللى لابسه ولو مش عايز يجى ومصمم يبقى فى بلاد العم سام  تخوفا من اللى ممكن يحصله من أخواننا أقباط مصر قبل مسلميها نقول له لا تخف طالما تحمل الحصانة الطبية شهادة معاملة الأطفال.
      يا أخوانا لقد قرأت التعليقات التى وردت على الخبر المنشور فى اليوم السابع وكان من ضمنها تعليقات من الاخوة الاقباط وقد أتهموه بالجنون … وبصراحة الراجل ده علاجة عندى بس حد يناولهولى ويمسك لى ودنه الشمال وأنا أدخل فيها المزمار وأزمر فيها وأغني له ماما زمانها جايه .
إرسال تعليق