إعلان

الآن بجميع مكتبات مصر والوطن العربي --------->>>>> (( أحدث إصدارات الكاتب عادل إدريس المسلمي..... " الزناتي حنيفة -العجب ألوان - مقرمشات ساخرة " عن دار الراية للنشر والتوزيع ))<<<<<------


السبت، 5 سبتمبر 2015

لو انى اعرف خاتمتى ما كنت بدأت

وها هي لبنان ذاك القطر العربي الجميل الذى يعتبر بومبوناية العرب بدأ يدخل مرحلة من الشتات العقلي والخوف كل الخوف أن ينضم قريبا لعنبر مصابي الربيع العربي .
فعندما تلاقت قبلات أمريكا وإيران قلت وقتها أن هناك شيء خفي سوف يحدث فلا يتصافح عدوان لدودان إلا وكان ثالثهما مصلحة ما وطبعا المعني في بطن الشاعر.
حجة تراكم القمامة بشوارع لبنان حجة خائبة لا تدخل دماغ طفل لازال يحبو وهي بداية الشرارة وكلمة السر لاشعال فتيل فتنة بين أبناءه سوف تكسر العظام بل ستطحنه طحنا كما تطحن التبولة بالكبة .
فكان من الممكن أن يقوم الشباب بحملة لإزاحة هذه القمامة مش كده ولا إيه.
للأسف الشديد هكذا هو حالنا كعرب أجسامنا أجسام فيلة وعقولنا عقول أسماك ننسي بسرعة .
أدعو الله سبحانه وتعالي أن يخيب ظن كل من يريد بلبنان شرا وأن ينحره علي أعتباب فكره.