إعلان

الآن بجميع مكتبات مصر والوطن العربي --------->>>>> (( أحدث إصدارات الكاتب عادل إدريس المسلمي..... " الزناتي حنيفة -العجب ألوان - مقرمشات ساخرة " عن دار الراية للنشر والتوزيع ))<<<<<------


الخميس، 14 فبراير 2013

المرحوم مات كده

تفرق فى إيه؟ ماهى كلها موتة ربنا ... توكلوا على الله وشيلوا الجثة وإكرام الميت دفنة.
       ده كلام الدكتور مسعود أبو الجماجم بالطب الشرعى الذى لم يعجب أهل المتوفى فرد عليه والد القتيل:
-  انا بس حضرتك كنت عايز أعرف إزاى مات أبنى؟.
أبتسم الدكتور أبو الجماجم وقال:
-  الله يرحمة مات كده ومال برأسة على كتفة الأيمن.
-  أيوه يا دكتور ما أنا عارف أن اللى بيموت راسه بتطوح ناحية كتفه أنا عايزأعرف 
   سبب الوفاة اللى كتبتها بالتقرير؟.
-  لا إله إلا الله ما خلاص اللى مات مات والكلام عن الميت كتير مش حلو يابا الحاج 
   ويتعب الميت وأنت راجل مؤمن.
-  بس يا دكتور أبنى مات مضروب برصاصة فى دماغه.
-  يا عم الحاج أبنك مات نتيجة حادث تصادم مع عجلة يعنى بسكلنتة هى اللى خبطتة.
-  إزاى يا دكتور والناس كلتها شايفاه وهو مضروب بالرصاصة.
-  أمرك غريب يا عم الحاج هو أنت ها تعرف أحسن منى ، ما تيجى تشتغل مكانـــى 
  أحسن.
-  يا دكتور الكلام ده مش داخل دماغى أطلاقا.
-  مش لازم يدخل دماغك المهم أحنا شرحنا الجثة وقلنا الحقيقة وعلشان تصدق كلامى
  ها أنده لك على برعى عامل المشــرحة أهو ده راجل ما بيكذبش وما كانش واقـــف 
  معانا وأحنا بنتكلم.
-  يا برعى  يا برعى.
جاء برعى مهرولا:
-  ايوه يا دكتور.
-  الجثة اللى لسه مشرحنها دلوقت طلع إيه سبب الوفاة؟.
-  بالكشف الظاهرى والداخلى وبعد تشريح الجثة وفقا للمعايير الدقيقة  وجدت أثار
   كاوتش بسكلتة ضرباه فى صدرة فتهشمت ضلوعة وتهتك الكبد والطحال وتوقف 
   القلب من آثار الصدمة  فأدى ذلك الى نزيف حاد أدى إلى الوفاة.
أبتسم الدكتور أبو الجماجم وقال لوالد المتوفى:
-  أظن كده تأكدت من أن ابنك مات مخبوط من بسكلتة وأتفضلوا بقى شيلوا الجثة
  علشان ورانا جثث لسه عايزة تتشرح والبقاء لله .
      هذا هو حــال من يموت رميا بالرصاص أو يسحل وهذا هو الطب الشرعى ومش بعيد يطلع علينا الدكتور مسعود أبو الجماجم فى إحدى المرات ليقول لنا أن المرحوم مات مكسوف من أثر كبسة أحرجته فكتمت على مراوح صدره  فتوقف التنفس ويثبت على قوله برعى الدهل عامل المشرحة.
إرسال تعليق