إعلان

الآن بجميع مكتبات مصر والوطن العربي --------->>>>> (( أحدث إصدارات الكاتب عادل إدريس المسلمي..... " الزناتي حنيفة -العجب ألوان - مقرمشات ساخرة " عن دار الراية للنشر والتوزيع ))<<<<<------


الأحد، 17 مايو 2015

المارشال سعيد أستكانيس

أشار لي أحد أصدقائى عليه وهو يهم بمغادرة إحدى المقاهي التي كنت وصديقى نجلس عليها....
- عارف مين ده؟.
- لا ما اعرفش؟
- ده المارشال ( سعيد أستكانبس) أحد أقطاب حروب الجيل الرابع.
فقررت على الفور أن أظفر بحديث معه....
- مساء الخير يا مارشال.
- مساء الجمال .
- ممكن خمس دقائق ؟.
- صحافة ولا إعجاب؟.
- إعجاب.
- أأمرني يا بارنز.
- كنت عاوز اعرف ايه حكاية حروب الجيل الرابع.
- بأختصار وإيجاز وخد كلامي وما تسألش حد تاني ..شوف يا بارنز البرنزات أسمع لي وقول هات...
- هات يا مارشال هات .
- حروب الجيل الرابع دي بقي المخمخة اللي بمزاج عالي يعني تدور علي حدوته تخلي الدماغ تروح وتيجي وتيجي وتروح وأنت ماشى وراها تنهج .. يعني تخلي اللي قدامك يشك في نفسه بعدما تشككه في كل اللي حواليه وفي اللي خلفوه واللي خلفوا اللى خلفوه لغاية لما توصل معاه لجده التاسع عشر وكل ما ينام منك تصحصحه .
يعنى تفهمه مثلا بأن أحمس لم يطرد الهكسوس بل استأذنوا منه وروحوا لبلادهم علشان جالهم خبر وفاة أم الملك هكسس وأن رمسيس التانى هو نفسه رمسيس الأول بس كان هربان من هامان كبير الكهنة علشان مش عاوز يعبد العجل أبيس وعاوز يعبد الوزة لميس وان الملك منكاورع أسمه الحقيقى ظاظا عنخ آمون وكان صاحب مسمط فى منف لبيع الكوارع وبعدين تروح موشوشه في ودانه وتقول له "تعرف أنك مش أصلا مصري " أنت من كولالمبور ونزح جدك لمصر إبان حرب الماعز عن طريق الصليب الأحمر.
وكل يوم من ده لغاية لما تلاقيه يقولك " وحياة أبوك ممكن تقولي منين يروحوا فين ؟" .
وعلي طول تروح واخده بالحضن وتناوله كوباية شيح بابوني متلجة وما تنساش الشاليموه.
- ياه بوووووي كل ده يا مارشال؟.
- أومال هوإحنا بنلعب ده شغل علي ميه مبلولة .